BLUEMAN
اهلا و سهلا بك يا غالي , يرجى التسجيل في إرتقاء نت
http://www.irtiqa2.net/vb

BLUEMAN

منتدى الحصريات و النوادر و كل شي جديد
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لماذا يحب العرب أمريكا كل هذا الحب الجنوني؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
المدير العام و المؤسس للمنتدى
المدير العام و المؤسس للمنتدى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1268
العمر : 47
البلد : JORDAN
المستوى التعليمي : ???
العمل : مهندس كمبيوترات
هذه الصورة تعبر عن مستوى هذا العضو :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 3021
تاريخ التسجيل : 25/06/2007

مُساهمةموضوع: لماذا يحب العرب أمريكا كل هذا الحب الجنوني؟   27/3/2008, 1:29 am

لماذا يحب العرب أمريكا كل هذا الحب الجنوني؟
كل تقدم ينسب لامريكا ..كل حلم الدنيا في امريكا
نحن فعلا مغرمون بامريكا لحد الهوس حتي لو قلنا خلاف ذلك
فهي واحه الديمقراطيه يقولك تعرف ده لو في امريكا كان وكان وكيت وكيت ؟ الرفاهيه امريكا
؟هل هذا سؤال ساخر من "كُتّاب المارينـز" في زمن المرارة العربية؟
جنون الحب العربي لأمريكا يتضح أول ما يتضح
من هذا التهافت العربي الحكومي الرسمي على طلب الودِّ الأمريكي، وهذا التمنّي بالقرب الأمريكي، وهذا الرجاء في الرضا الأمريكي
، وهذا الالحاح على المعونات والمساعدات الأمريكية المالية والغذائية والعسكرية والتعليمية والعلمية،
وهذا التسابق على تأجير الأراضي العربية لاقامة القواعد العسكرية الأمريكية المرئية والمخفية.
جنون الحب العربي الحكومي الرسمي لأمريكا جنون حب فاضح وطائش، يصل إلى حدِّ احراج الإدارة الأمريكية بهذا الحب إلى درجة أن وجنات المسؤولين الأمريكيين تتورد خجلاً في معظم الأوقات من هذا الحب الجنوني، والذي يكون في معظم الأحيان من طرف واحد؛ أي من الطرف العربي الحكومي الرسمي الذي يرى في هذا الحب المجنون طريقه الوحيد إلى الخلاص والبقاء والاستمرار، وغفران المعصيات الديمقراطية، وذنوب حقوق الانسان. وبلغ هذا الحب الجنوني العربي الرسمي لأمريكا درجة كبيرة من الجنون الفاضح
أن الحاكم العربي وطاقمه وأجهزته الخارجية والإعلامية تركبها قرود الأرض وعفاريت السماء وتقوم دنياها ولا تقعد ،
فيما لو أشاح الحبيب الأمريكي وجهه ولو بُرهة عن المحب العربي، وأهمله وجفاه وهجره.
فالمحب العربي الرسمي يريد من الحبيب الأمريكي أن يكون الحب المجنون بينهما دافئاً
بل ملتهباً دائماً، حتى لا تخبو نار الحب الأمريكي
عن القِدر العربي المليء بالحصى والماء المغلي فقط، وتقع القارعة كما حصل في العراق.
لماذا يحب العرب أمريكا كل هذا الحب الجنوني؟
لماذا يحب العرب أمريكا كل هذا الحب الجنوني؟
هل هو سؤال تسويقي مكشوف لحب أمريكا من قبل "الطابور الخامس" الليبرالي الأمريكي؟
من يكره أمريكا ويعتبرها "رأس حربة الاستعمار الجديد في الشرق الأوسط" لا ينكر أن أمريكا هي التي أقامت السلام الجزئي في الشرق الأوسط، عندما أصر جيمي كارتر في 1978 على توقيع معاهدة السلام المصرية – الإسرائيلية ودفع ثمنها (حوالي خمسة مليارات دولار سنوياً منذ 1979 حتى الآن) التي كانت مرفوضة رفضاً قطعياً من قبل الكنيست الاسرائيلي والحكومة الإسرائيلية والرأي العام الإسرائيلي. ولولا أمريكا وثقلها المالي والعسكري والسياسي على الطرفين المصري والإسرائيلي لما تم توقيع معاهدة كامب ديفيد، ولما تم استرجاع أرض سيناء المصرية.
والفلسطينيون هم أكثر العرب كرهاً لأمريكا الآن ومعهم كل الحق في ذلك. ولكن هذا الكره في حقيقته هو "عتبُ المحبِ على الحبيبِ الغادرِ". فالفلسطينيون يعلمون علم اليقين بأن أمريكا على مدى الربع الأخير من القرن العشرين حاولت بكل الطرق حل القضية الفلسطينية حلاً مرضياً في رأي الشرعية الدولية (وليس في رأي القومية العربية) ولكن أصحاب القرار الفلسطيني في ذلك الوقت وعلى رأسهم عرفات لم يكونوا بمستوى تحمل مسؤولية مثل هذه الحلول الصعبة على العقلية القبلية السياسية الفلسطينية والعربية. وأن الفلسطينيين الآن يعلمون بأن الحل الفلسطيني ليس في جيب محمود عباس أو مبارك أو شارون، وانما هو في جيب بوش وديك تشيني ورايس. وأن منطق السادات ما زال قائماً حتى الآن ورؤيته النادرة ما زالت هي الحقيقة، وهي أن 99 بالمائة من أوراق اللعبة في الشرق الأوسط، ما زال في يد أمريكا. وكان هذا اليقين قبل سقوط الاتحاد السوفياتي، فما بالك بالحال الآن بعد سقوط الاتحاد السوفياتي؟
والفلسطينيون يعلمون بأن أمريكا هي الوحيدة القادرة مالياً وعسكرياً - لو شاءت وأعقلت وتوكّلت - على اقامة الدولة الفلسطينية وتمويلها ومساندتها شرعياً في الأوساط العالمية. وأن الوعود العربية والشعارات العربية ما هي غير رعود وبروق كاذبة، لا تأتي بقطرة ماء واحدة تُشفي الغليل الفلسطيني.
من يكره أمريكا في الشارع العربي يعلم علم اليقين أن لا دولة ولا قوة في العالم قادرة على تثبيت الحقوق العربية المغتصبة من أعداء العرب اليهود والمسلمين والحكام العرب غير أمريكا - لو شاءت وأعقلت وتوكّلت – فمن الذي حرر الكويت، وحرر العراق، وحرر لبنان، وجعل الحكام العرب يتسابقون إلى دعوات الاصلاح السياسي الصادقة والكاذبة، ليس سباق الهجن، ولكن سباق الغزلان؟
هذه هي ملخص لبعض الاراء والي اللقاء في مقال اخر بعد ان استمع لارائكم

____________________________________________

للإستفسارات راسلوني على الخاص
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.jo/search?hl=ar&q=%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%
 
لماذا يحب العرب أمريكا كل هذا الحب الجنوني؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
BLUEMAN :: الــقــســم الـــعـام-
انتقل الى: